العودة إلى الأعلى


basel-rt

طموح ملهم

 

دعم وليس صدقات

كان الشاب بشير الحاج من مدينة صنعاء اليمن يعمل في متجر لبيع الجوز ولكنهم كان يحلم بفتح مشروع تجاري صغير خاص به، وعندما استعلم عن كيفية تمويله نصحه أحد العملاء بمراجعة أحد صناديق الشباب المخصصة للمشاريع الصغيرة في مؤسسة محلية للتمويل الصغير.

راجع بشير صندوق الشباب في بنك الأمل للتمويل الأصغر، فمنحه البنك قرضاً بقيمة 200 ألف ريال يمني (حوالي 930 دولار أمريكي)، واشترى سلعاً كانت مطلوبة في السوق، وفتح متجراً صغيراً للتوابل، وبدأت تجارته بالنمو. نظراً لأنه اكتسب ثقة البنك بعد سداد القرض في الوقت المحدد؛ فقد حصل على قرض آخر بقيمة 70 ألف ريال يمني استثمرها في المتجر، وقام بتطوير عمله وتحسين دخله قبل الوقت المحدد لسداد القرض.

quote-symbol-purple
خلال سبع سنوات حققت ما أريد، وذلك بفضل بنك الأمل للتمويل الأصغر الذي يمكن ذوي الدخل المحدود من التغلب على الصعوبات، ويمنحهم فرصة أن يصبحوا اصحاب أعمال تجارية بشير الحاج من اليمن

وفي نهاية المطاف، تابع رجل الأعمال الشاب وحصل على قرض ثالث ورابع بقيمة 100 ألف و150 ألف ريال، على التوالي، وسددهما في الوقت المحدد كذلك.

تتعاون "صلتك" مع بنك الأمل للتمويل الأصغر وغيره من المؤسسات المالية في جميع أنحاء المنطقة لتقديم منتجات وخدمات مالية مصممة للشباب العربي الذي يطمح إلى تغيير حياته إلى الأفضل مثل بشير الحاج.